الأزهر وصف الفتوى التي تحرّم التظاهر ضد الرئيس اليمني بأنها خاطئة ووصف العلماء بـ”ضعاف النفوس”

قال الدكتور أحمد كـْريمة أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر في حوار مع “راديو سوا”: “أمر الفتوى للأسف لا سيما في بعض المناطق التي فيها ما يسمى بالنظم الاستبدادية للأسف الأنظمة تستقطب بعض ضعاف النفوس ولا سيما أن هناك تيارا دعويا منسوبا إلى الدعوة هو في خدمة الحكام، ويصدرون فتاوى على هوى الحاكم”.
ويؤكد الدكتور كريمه أن هذه النوعية من الفتاوى خاطئة تخدم حسابات دنيوية، ويضيف: “أقولها بكل مرارة، وبكل مصارحة وبكل مكاشفة، الفتوى الآن في العالم الإسلامي عامة والعالم العربي الإسلامي خاصة عشوائية وضبابية. هذا أمر يأباه الإسلام، ويأباه صحيح الإسلام. وهذه ما تسمى بالفتاوى كلمات خاطئة تلعب فيها الحسابات الدنيوية، وأنا أتحمل هذه المصارحة والمكاشفة. أقرر أن هذه الفتاوى خاطئة، لأن العبرة بقوة الدليل وتحقيق مصلحة ودفع مفسدة”.

نبذة revolutiontaiz
صادق غانم كاتب وناشط حقوقي ومدون يمني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: