محمد عايش: أيها العلماء.. لحوم “الشعوب” مسمومة 30 سبتمبر 2011

الصورة للمبدع محمد العماد من ألبوم جمعة النصر ليمننا وشامنا في ساحة التغيير

الصورة للمبدع محمد العماد من ألبوم جمعة النصر ليمننا وشامنا في ساحة التغيير

كتب: محمد عايش

من يحتاج للقاعدة ما دام هناك “جمعية علماء اليمن”.
من يحتاج لأنور العولقي بوجود صاحب الفضيلة حمود عباد.
من قال إن “الإرهاب” نتاج جماعات تستوطن كهوف أفغانستان وجبال شبوة، وليس إبداع كل الماركات الدينية وفي مقدمتها دواوين علماء الحكم والبلاط…
أين الفرق بين من يبيح للناس الانتحار على أسوار السفارات الأجنبية والشركات النفطية، وبين من يحرم “الاعتصامات” و”شعارات” التغيير مجيزا بذلك ذبح المعتصمين والتنكيل بهم.

لماذا يتخذ الجدل الآن، في أوساط شباب الثورة، هذه الصيغة: “هل الذين أصدروا البيان علماء أم أنهم ليسوا علماء”، ولماذا يهرب البعض بشكل خائب إلى القول “هؤلاء ليسوا علماء”.

أليست هذه مغالطة فظيعة، وأليس الأفضل منها الحديث عن ضرورة دعم “مشروع الدولة المدنية” بعيدا عن أي صيغ دينية تعيد إنتاج حكاما من نوع صالح ومؤسسات قاهرة للشعب من نوع الحرس الجمهوري و…”جمعية علماء اليمن”.
هل وعى شباب الثورة الدرس جيدا؟ إن من يبيح دمائهم اليوم هي “الدولة الدينية” ولو بشكلها المشوه الذي عرفناه في حكم صالح… ولذا لا خيار أمام الثورة وعملية التغيير الجذرية غير الإصرار على الدولة المدنية. دون السماح لرجال الدين مرة أخرى بإخافتنا عبر تكفيرهم لهذه الدولة وادعاء أنها مؤامرة على الإسلام وأهله. فهي في النهاية “دولة مدنية” لـ”شعب مسلم”.. يتلخص كل المراد منها في “إبعاد الدين عن سطوة السياسيين”.

(الصورة للمبدع محمد العماد من ألبوم جمعة النصر ليمننا وشامنا في ساحة التغيير). 

نبذة revolutiontaiz
صادق غانم كاتب وناشط حقوقي ومدون يمني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: