صور: مسيرات عدة تتجاوز الخطوط الحمراء- صنعاء 29 سبتمبر 2011 (90 صورة)

حذروا علماء الدين من إصدار فتوى لصالح تبيح له سفك المزيد من الدماء

نقلاً عن مدونة النائب أحمد سيف حاشد..

تصوير “حمدي ردمان” لـموقع يمنات الإخباري
تواصلاً للبرنامج التصعيدي لشباب الثورة السلمية بالعاصمة اليمنية صنعاء انطلقت صباح اليوم الخميس مسيرة حاشدة تقدر بعشرات الآلاف من بداية شارع الرقاص المتاخم لساحة التغيير ثم على امتداد الشارع الخلفي لشارع الدائري ومرت من شارع عشرين ثم جولة القاع التي سقط فيها بتاريخ 18 سبتمبر لهذا العام الأسبوع الماضي أكثر من 50 شهيداً ومئات الجرحى من شباب الثورة الشبابية السلمية جراء اعتداء قوات الأمن المركزي والحرس الجمهوري ومجموعة من المدنيين فيما باتوا يعرفون ببلاطجة النظام على مسيرة السلمية لشباب الثورة التي مرت من هناك.

بعدها اتجهت المسيرة إلى شارع الزراعة الذي تعرض لأكثر من مرة لإطلاق الرصاص الحي أثناء مرور المسيرات منه ومنعهم من الخروج من كل المنافذ باتجاه شارع الزراعة ثم الوصول إلى الساحة ولم تتعرض لأي اعتداء يذكر.

وهتف المتظاهرون هتافاتهم المعهودة في كل المسيرات سُمعت منها يا عالم ليش السكوت.. الشعب اليمني بيموت ” الله اكبر حرية .. الله اكبر حرية ” يا علي يا مجنون .. حسني مبارك في السجون ” الشعب يريد بناء يمن جديد “قسماً قسماً يا ظالم .. الحسم الثوري قادم “انتظر يا طاغية .. العدالة آتية”شرعيتنا ثورية .. لا نرضاها أسرية”شرعيتنا ثورية .. كي ننعم بالحرية “.
وطالب المتظاهرون بسرعة إسقاط صالح نظامه العائلي وتقديمه للمحاكمة ونجله أحمد وأولاد أخيه يحي وعمار على ما ارتكبوه من أعمال عنف وقتل لشباب الثورة السلميين وما يتعرض له المدنيين والأطفال من قتل بسبب انتشار قناصة صالح في المباني الكبيرة في كل أنحاء العاصمة صنعاء.

وأنتقد المتظاهرون وبشدة مطالبة صالح من علماء الدين إصدار فتوى ضد المعتصمين ومواجهة كل خصومه السياسيين المتهمين بوقوفهم وراء الاحتجاجات في الشارع اليمني التي تطالب بإسقاط نظامه العائلي ومحاكمته ونجله احمد وأولاد أخيه يحي وعمار وعدد من رموز النظام الحاكم في البلاد .
ووجه المتظاهرون رسالة شديدة اللهجة إلى علماء الدين المنضوين تحت لواء جمعية علماء اليمن والتابعين لنظام صالح وحذرتهم من مغبة الأمر و إصدار فتوى لصالح تبيح له سفك المزيد من دماء اليمنيين تحت أي مبرر.

ودعا المتظاهرون علماء الدين المواليين لصالح عدم الانصياع لرغبات صالح وأولاده في البقاء على الكرسي على جثث وأرواح اليمنيين.

وحمل المتظاهرون جمعية علماء الدين في اليمن مسؤولية صدور أي فتوى تبيح قتل المدنيين في ساحات وميادين الإعتصامات بعموم الجمهورية استجابة لطلب صالح متهمين العلماء بـ “العملاء” لقيامهم بعمل مثل هذا الأمر الذي سوف يجر البلاد إلى المزيد من العنف واستباحة دم الشعب اليمني.

العاصمة صنعاء التي يراهن عليها الكثير شهدت مسيرات عدة جابت شوارع مليئة بقوات صالح ومسلحون قبليون وقناصة تعتلي أسطح المنازل المرتفعة في جميع المداخل الجنوبية لساحة التغيير والتي خلت من السكان جراء القصف العنيف الذي أستهدف عدد من المنازل المجاورة من الساحة .

وأكد المتظاهرون إن المسيرات الاحتجاجية المستمرة هي لمواصلة الحسم الثوري وإسقاط من أسموهم “بقايا نظام صالح” ووقف للعنف المسلحة ضد المواطنين العزل وكذا وقف العمل العسكري على أبناء منطقة أرحب ونهم وتعز وغير من المدن التي تطالب بإسقاط نظام صالح العائلي .

وعاشت العاصمة صنعاء عقب الأحداث الدامية ليوم 18 سبتمبر 2011م احتجاجات غير مسبوقة أستطاع خلالها شباب الثورة تجاوز الأماكن التي تتمركز فيها مجاميع مسلحة وقوات موالية لنظام صالح العائلي كانت قوات صالح تعتبرها خطوط حمراء كشارع الزبيري ومنطقة عصر وجولة كنتاكي وشارع القيادة وأحياء أخرى.

نبذة revolutiontaiz
صادق غانم كاتب وناشط حقوقي ومدون يمني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: