ساحات التغيير والحرية في عموم اليمن تنتفض في الأثناء وتتوعد بتصعيد ينهي حكم العائلة 18 سبتمبر 2011

جثث دون رؤؤس تصل إلى المستشفى الميداني نتيجة استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين 

الصحوة نت| قال شهود عيان إن بعض جثث الشهداء، وصلت إلى المستشفى الميداني بساحة التغيير بصنعاء أجسادا بلا رؤوس نتيجة القوة المفرطة التي تستخدمها القوات الموالية لنظام صالح العائلي.

وأظهرت صور تناقلتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” مدى فضاعة المجزرة الوحشية التي ارتكبتها قوات علي صالح وبلاطجته ضد متظاهرين سلميين خرجوا بصدور عارية وأياد بيضاء تنشد الحرية والعدالة وترفض الظلم والاستبداد.

واستخدمت قوات الحرس والأمن العائلي الرشاشات الثقيلة وسلاح المدرعات وتحدث بعض الشهود عن استخدام مضادات الطيران ضد المتظاهرين السلميين، كما أطلقت قذائف الـ “أر بي جي ” لتفريق متظاهرين كانوا يستعدون لنجدة إخوانهم في شارع الزراعة.

وقال شهود عيان من سكان الأحياء المجاورة للجامعة القديمة أنهم رأوا بلاطجة النظام العائلي يضرمون النيران في مولدات الكهرباء بمنطقة القاع قبيل مرور المسيرة السلمية لخلق ذريعة للاعتداء على المتظاهرين وقتلهم بتلك الطريقة البشعة.  

وقالت مصادر في المستشفى الميداني إن عدد الشهداء قد وصل إلى أربعة وعشرين شهيدا ونحو خمسمائة جريح ومتضرر بالغازات السامة، وأعلن المستشفى الميداني عن استغاثة عاجلة لمواجهة هذا الكم الهائل من الضحايا والجرحى.

وفي الأثناء خرجت مسيرات غاضبة في مدينة تعز والحديدة وعدن تندد بمجزرة بقايا النظام ضد إخوانهم الثوار في صنعاء، كما شهدت ساحات التغيير والحرية حالة من الغضب والغليان وتعالت الهتافات ” بالروح بالدم نفديك يا صنعاء .. ويا شباب العاصمة نشتي الليلة حاسمة “. وتوعد الثوار في عموم المدن بمسيرات مليونية ردا على هذه المجزرة تنجز الحسم وتنهي حكم عصابة آل صالح الدموية.    

وطالب شباب الثورة دول الخليج والمجتمع الدولي تحديد موقف واضح من المجازر التي يرتكبها صالح وأولاده بحق أبناء الشعب اليمني المطالب بالتغيير والحرية.

وببسالة نادرة تمكن ثوار العاصمة السلميين من تخطي حواجز الحرس والأمن العائلي و تقدموا باتجاه المناطق المحظورة في شارع الزبيري وتعدوا جولة كنتاكي، تحت وابل من الرصاص واستخدام مفرط للقوة من قبل قوات صالح ومليشياته.

ولايزال استخدام القوة مستمرا ضد المتظاهرين ويسقط الشهداء والجرحى تباعا حتى هذه اللحظة في تمام الساعة الثامنة والنصف.    

 

 

نبذة revolutiontaiz
صادق غانم كاتب وناشط حقوقي ومدون يمني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: