صور- “شهد”: الطفولة التي أودت بها الحرب على الكرسي (10 صور)

ما أجمل عينيك يا "شهد"! ما أجمل ابتسامتك! وما أجمل شعرك الذهبي

ما أجمل عينيك يا "شهد"! ما أجمل ابتسامتك! وما أجمل شعرك الذهبي

(تنبيه: 10 صور، الصور الأربع الأخيرة قد تصيب المتصفح باكتأب شديد)

استشهدت شهد ذات الخمسة أعوام .. أطفأوا نور عينيها وأزهقوا روحها التي لم تعرف بعد معنى السلطة ولم تدري بعد ما السياسة وما هي الرصاصة وكيف تكون الحرب. اغتالوها وهي بعد لم تدخل سوى دنيا الدمى… أصدقاؤها الدمى من سيعبث بهم .. أدوات شعرها الذهبي وثيابها الملونة الزاهية ..
شهد لم تعي بعد معنى الوطن .. ولكن دمها سكب على ثراه
شهد لم تعي بعد معنى الشهادة .. ولكنها استشهدت
لشهد أم تنتظرها كل صباح أن تستيقظ .. كانا يأكلان معاً ويلعبان معاً ويتحدثان سويا .. لم يكن لأم شهد سواها على مدار الخمسة أعوام.
ولشهد أب يخاف عليها أن ترتفع درجة حرارتها .. ويخشى أن تمسك بيدها زجاجة فتخدش أصبعاً من أصابع يدها الصغيرة
ولها أهل كانت الأغلى لديهم .. مازالت كلماتها الطفولية المتلعثمة ترن في كل أرجاء البيت .. ما زالت صورها وهي تلعب وتقفز وتتمايل فرحا بهم تملأ أرجاء المكان ..
أخبروني هل إن سقطت الدنيا كلها لا النظام وحسب أن يعيد لهؤلاء شهدهم.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Advertisements

حول revolutiontaiz
صادق غانم كاتب وناشط حقوقي ومدون يمني

One Response to صور- “شهد”: الطفولة التي أودت بها الحرب على الكرسي (10 صور)

  1. ما أجمل عينيك يا “شهد”! ما أجمل ابتسامتك! وما أجمل شعرك الذهبي
    “شهد” ايتها الملاك الصغير.. يا حزناً سيأكل قلوب اليمنيين حزناً على براءة كانت قريبة جداً وغالية.. يا غضباً لن ينساه ناسك حين يمسكون بالقتلة، وسيخبرون كل الأطفال في عمرك كم كانت الثورة صعبة لكنهم أنجزوها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: