زنجبار تسقط بيد مسلحين والمحافظ يفر إلى عدن واشتباكات عنيفة مع الجيش

الصورة نشرتها صحيفة أخبار اليوم وقالت إنها لمسلحين في زنجبار.

الصورة نشرتها صحيفة أخبار اليوم وقالت إنها لمسلحين في زنجبار.

السكان ينزحون من المدينة 

المصدر أونلاين-  اندلعت مواجهات عنيفة منذ الصباح الباكر اليوم الأحد بين قوات الجيش ومسلحين متشددين سيطروا على مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن، فيما تشهد المدينة نزوحاً جماعياً للسكان.

وقال مراسل المصدر أونلاين زياد محمد إن الاشتباكات اندلعت بين قوات اللواء 25 ميكا المرابط شرق زنجبار ومسلحين قدموا من مدينة جعار وفرضوا سيطرتهم على المدينة.
وأضاف أن أصوات إطلاق النار بالأسلحة المختلفة ما تزال تسمع حتى كتابة الخبر (10 صباحاً)، بينما لم يتسنى معرفة حصيلة الضحايا الذي يقول شهود عيان إنهم بالعشرات بين قتيل وجريح.

وأشار مراسلنا إلى أن المدينة تشهد نزوحاً من السكان إلى ضواحيها ومدن أخرى.

واستولى المسلحون منذ يوم الجمعة على المقار الحكومية في المدينة ومقار فروع البنوك التي شهدت أعمال نهب لقطع الأثاث في بعض المقار، بينما فر السجناء من سجن زنجبار المركزي بمساعدة مواطنين.
كما سيطر المسلحون على مبنى المجمع الحكومي للمحافظة، فيما وردت معلومات عن فرار المحافظ اللواء صالح حسين الزوعري إلى مدينة عدن.
والمسلحون هم خليط من مجاهدين وعناصر من أبناء مدينة جعار، ويتبنون بحسب بعض المصادر مبدأ “تطبيق الشريعة الإسلامية وتحرير الجنوب”، فيما تتهمهم السلطات بأنهم من عناصر تنظيم القاعدة.
واستغرب بعض السكان في زنجبار من عدم صد قوات الأمن للمسلحين ومنعهم من دخول المدينة والاستيلاء على المباني الحكومية، بل اتهموا نظام الرئيس علي عبدالله صالح بالتواطؤ وتنفيذ تحذيرات سابقة كان تحدث عنها، بأن تنظيم القاعدة سيستولي على عدد من المدن إن هو غادر السلطة.

وحمل المجلس الأعلى لأحزاب القاء المشترك المعارضة نظام صالح مسئولية ما يقوم به من تسليم مدن يمنية لجماعات مسلحة “قام بإعدادها سلفاً”، واصفا هذه الممارسات بالخطيرة.

وقال في بيان إن “النظام قام وبشكل متعمد ومكشوف بتسليم محافظة أبين وعاصمتها وبعض مدنها لبعض الجماعات المسلحة التي صنعها هو ليتخذ منها فزاعة يخيف بها مختلف الأطراف المحلية والإقليمية والدولية.

في سياق متصل، قال سكان محليون إن طائرة تجسس يعتقد أنها أمريكية تحلق منذ نحو شهر في سماء أبين، خاصة خلال الليل حيث يُسمع لها صوت مميز.

الصورة نشرتها صحيفة أخبار اليوم وقالت إنها لمسلحين في زنجبار.

الصورة نشرتها صحيفة أخبار اليوم وقالت إنها لمسلحين في زنجبار.

Advertisements

حول revolutiontaiz
صادق غانم كاتب وناشط حقوقي ومدون يمني

One Response to زنجبار تسقط بيد مسلحين والمحافظ يفر إلى عدن واشتباكات عنيفة مع الجيش

  1. عليك اللعنة يا علي صالح فاكر نفسك ذكي عارفين الطبخة هذي من راسك الكتاب يبان من عنوانه قال القاعدة قال اللهم عليك بهذا الجرذ وكل من يدعمه بالقول او الفعل اللهم ارنا فيه يوما كيوم فرعون وهامان اللهم انصر اليمن واهلها لست اقوى من حسني مبارك يا علي وسياتي اليوم الذي تخرج صاغرا ذليلا الى (مزببلة التاريخ) يا زبال كلها كم يوم قربت النهاية يا ازمة اشتدي تنفرجي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: